البيت الارامي

منتديات دينية,ثقافية,أجتماعية


 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 * كردستان العراق: 40 ألف وظيفة وهمية في قوائم رواتب موظفي كردستان العراق حتى تبيح لنفسها الاستمرار في عدم صرف رواتب مو

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع
avatar

عدد المساهمات : 3980
تاريخ التسجيل : 07/09/2015

مُساهمةموضوع: * كردستان العراق: 40 ألف وظيفة وهمية في قوائم رواتب موظفي كردستان العراق حتى تبيح لنفسها الاستمرار في عدم صرف رواتب مو   الجمعة مارس 23, 2018 10:31 pm




* كردستان العراق: 40 ألف وظيفة وهمية في قوائم رواتب موظفي كردستان العراق

حتى تبيح لنفسها الاستمرار في عدم صرف رواتب موظفي اقليم كردستان، اتهمت حكومة العبادي في بغداد، حكومة كردستان في اربيل بتزويدها بقوائم تحوي اسماء وهمية من اجل الاستحواذ على الاموال المرسلة من بغداد الى كردستان، مبينة ان تدقيق رواتب موظفي اقليم كردستان كشف عن وجود 40 الف وظيفة وهمية، مبينة ان العدد النهائي لموظفي كردستان بلغ مليوناً و292 ألف وظيفة.

وقالت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها، ان “ملف تدقيق رواتب موظفي اقليم كردستان، كشف عن وجود 40 ألف وظيفة وهمية”، مبينة انه “تم حذف تلك الوظائف”.

واضافت المصادر الصحيفة ان “العدد الإجمالي النهائي لموظفي كردستان بلغ مليوناً و292 ألف وظيفة”، مشيرة الى ان “هؤلاء توزعوا بواقع 229 ألف متقاعد، 91 ألفاً من ذوي الشهداء، 190 ألفاً من ذوي الاحتياجات الخاصة والحماية الاجتماعية، 292 ألفاً من العسكريين والأمنيين، 476 ألفاً من موظفي الوزارات الأخرى، إضافة إلى 100 ألف طالب يتلقون مخصصات تعليمية لم يُحسم الجدل حولهم حتى الآن”.

وأعلنت وزارة المالية في حكومة إقليم كردستان، امس الاثنين، عن وصول رواتب موظفيها من الحكومة الاتحادية، مشيرةً إلى أنه سيتم صرف باليومين المقبلين.

ورغم الانفراجة التي شهدتها الأزمة بين بغداد وأربيل في الآونة الأخيرة، والتي تم على أثرها رفع الحظر الجوي عن مطارات كردستان، إلا أنه يبدو أن الأزمة ستتصاعد مرة أخرى.



* الاحتلال الأمريكي ينفذ 30 عملية بالعراق خلال 4 أشهر

مزاعم اقتصار دور قوات الاحتلال الامريكية في العراق على تدريب القوات المشتركة وتقديم المشورة لها، اصبحت حجج مهترئة وبالية، ولاتنطلي على احد، لان المعلومات الموثوقة تؤكد قيام القوات الامريكية بتنفيذ عمليات عسكرية وانزال جوي وخوض معارك برية على ارض العراق، حيث كشف ضابط كبير في الجيش بالعاصمة بغداد، اليوم الثلاثاء، إن ما زال ينفذ مهام قتالية واستخبارية في البلاد من قبل القوات الامريكية، رغم مرور نحو أربعة أشهر على إعلان بغداد رسميا انتهاء العمليات العسكرية في مختلف مدن ومحافظات العراق، مبينا ان القوات الامريكية نفذت 30 عملية عسكرية في البلاد خلال الاشهر الاربعة الماضية.

وقال الضابط الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن “اللجنة المكلفة بالتحقيق في حادثة مقتل أفراد أمن عراقيين على يد الجيش الأميركي بمدينة البغدادي 180 كيلو متر غرب بغداد نهاية شهر يناير/ كانون الثاني الماضي لم تصل إلى أي نتيجة حتى الآن”.

وبين ايضا في تصريحه أن “مجموع الضحايا في حادثة فتح مروحية أميركية النار على قوات كوماندوس عراقية كانت في مهمة خاصة بمدينة البغدادي بلغ 9 قتلى و18 جريحا من بينهم قائد شرطة المدينة العقيد سلام العبيدي وآمر وحدة العمليات الخاصة بجهاز الشرطة برتبة مقدم وعناصر شرطة وقوات عشائر ومدنيون تعرضوا للقصف وهم داخل منازلهم”.

وأضاف في تصريحه ان “الأجوبة الأميركية حيال الحادثة تتمحور في عبارة واحدة: سوء تنسيق وفهم من قبل قائد الطائرة الأميركية حيث اعتقد أن القوة هم من عناصر (داعش) وليسوا قوات الأمن، وبادر بفتح النار عليهم”.

وكشف الضابط ايضا أن “النشاط الأميركي العسكري والاستخباري ما زال قائما بالعراق فهناك قوات خاصة تبحث وتحلل في معلومات ووثائق عثرت عليها في مخابئ، وهناك عمليات عسكرية للجيش الأميركي على العراقي السوري وفي صحراء الأنبار وبادية الموصل”، موضحا انه ”ومنذ إعلان رئيس الوزراء (حيدر العبادي) انتهاء العمليات العسكرية رسميا تم تنفيذ ما لا يقل عن 30 نشاطا بطابع عسكري واستخباري من قبل القوات الأميركية وقد يكون العدد أكبر لكن هذا ما تم رصده من قبل القطعات العراقية المتواجدة في المناطق المرتبكة امنيا غرب وشمال العراق” وفقا لقوله.

ويأتي ذلك مع تصاعد وتيرة والتصريحات الهجومية لفصائل مسلحة تابعة لمليشيات “الحشد الشعبي” الموالية لطهران والتي تطالب بسحب القوات الأجنبية من العراق بعد زوال حجة وجودهم، مهددين في حال بقائها باعتبارها قوات احتلال يجب مقاومتها، بينما ما زال قرار البرلمان الذي ألزم فيه بوضع جدول زمني لسحب القوات الأجنبية من العراق في عداد القوانين غير المفعلة رغم إقراره منذ أسابيع.



* تركيا تبدأ عمليات عسكرية على الحدود مع العراق

تزامنا مع التوغل التركي العسكري داخل نحو 20 كم من الاراضي العراقية، كشف السفير التركي في العراق، اليوم الثلاثاء، إن بلاده بدأت بشن حملات عسكرية على حدودها مع العراق، بهدف مااسماها تطهير الحدود من “الجيوب الإرهابية”، وذلك بالتعاون مع الحكومة في بغداد.

من جانبه قال وزير العدل التركي في تصريح صحفي إن ”حكومة العراق أبدت حسن النية في التعامل مع جميع المطالب التركية بتأمين الحدود المشتركة“.

ياتي هذا فيما ألمح الرئيس التركي ”رجب طيب أردوغان” أمس إلى “احتمال تنفيذ بلاده عملية عسكرية في منطقة قضاء سنجار شمالي العراق، من أجل تطهيرها من عناصر حزب العمال الكردستاني ”، في وقت اكد فيه ايضا رئيس الوزراء التركي “بن علي يلدريم” ان “بلاده ستنفذ عمليات عسكرية في شمال العراق متى اقتضت الحاجة إلى ذلك“.

وأضاف يلدريم في تصريح صحفي “نحن متواصلون بشكل وثيق مع الحكومة العراقية في هذا الموضوع، سواء للقضاء على داعش تماما في المنطقة أو على بي كا كا، وآمل أن نطور التعاون إلى مستوى أفضل في المستقبل القريب”.

وشهدت احدى مناطق ناحية سيدكان الواقعة شمال مدينة اربيل بكردستان العراق، اليوم الثلاثاء، مقتل اثنين من الجنود الاتراك بهجوم شنه مسلحو حزب العمال الكردستاني على موقع عسكري تركي في تلك المنطقة، وذلك في اطار التطورات العسكرية الجديدة، بعد توغل القوات التركية مسافة 15 كم داخل الاراضي العراقية قبل يومين.



* حملة اعتقالات تطال 34 شخصًا في كربلاء

القوات المشتركة من الجيش والشرطة، اضافة الى ميليشيات الحشد الشعبي، حولت العراق الى سجن كبير، من خلال حملات الاعتقال المنظمة التي تشن في مدن ومحافظات العراق لاسباب طائفية بحتة واخرى بهدف اسكات الاصوات المطالبة بمكافحة الفساد وتوفير الخدمات والامن، وصولا للحملات التي تشن بهدف تصفية الحسابات بين التحالفات والاحزاب السياسية قبيل الانتخابات من خلال اعتقال العشرات من مناصري الخصوم لخسارة اصواتهم الانتخابية، حيث أعلنت قيادة شرطة كربلاء، اليوم الثلاثاء، القبض على 34 متهما بجرائم جنائية متنوعة في المحافظة.

وقالت القيادة في بيان صدر عنها، إن “مفارز قيادة شرطة محافظة كربلاء بكافة صنوفها وتشكيلاتها تمكنت خلال الساعات القليلة الماضية تنفيذ أوامر ألقاء قبض وتحري صادره من القضاء تم خلالها القبض على 34 متهم ومطلوب للقضاء بجرائم جنائية متنوعة”.

وأضافت في بيانها ان “قائد شرطة محافظة كربلاء اللواء احمد علي زويني اوضح ان من بين المتهمين ثلاثة مطلوبين وفق أحكام مادة القتل العمد”، لافتا ان “بقية المتهمين مطلوبين وفق مواد قانونية مختلفة”.

وأشارت الى أهمية “تنفيذ أوامر القبض والتحري كونها حقوق المواطنين الواجب تنفيذها بالإضافة إلى بسط الامن والاستقرار وفرض هيبة الدولة والنظام العام”، مؤكدة انه “تسليم كافة المتهمين إلى القضاء لينالوا جزائهم العادل” بحسب قولها.

يقين نت


شبكة البصرة


الاربعاء 5 رجب 1439 / 21 آذار 2018


يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
* كردستان العراق: 40 ألف وظيفة وهمية في قوائم رواتب موظفي كردستان العراق حتى تبيح لنفسها الاستمرار في عدم صرف رواتب مو
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الارامي  :: منتديات الشؤون السياسية والاخبارية :: اخبار العراق-
انتقل الى: