البيت الارامي

منتديات دينية,ثقافية,أجتماعية


 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يد المنون تختطف النجل الاكبر للاسد الاسير الفريق الاول الركن سلطان هاشم احمد الطائي وزير ا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4173
تاريخ التسجيل : 07/09/2015

مُساهمةموضوع: يد المنون تختطف النجل الاكبر للاسد الاسير الفريق الاول الركن سلطان هاشم احمد الطائي وزير ا   الخميس نوفمبر 01, 2018 2:09 pm




بسم الله الرحمن الرحيم

* بسم الله الرحمن الرحيم *

( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )

صدق الله العظيم

يد المنون تختطف النجل الاكبر للاسد الاسير الفريق الاول الركن سلطان هاشم احمد الطائي وزير الدفاع في النظام الوطني أحمد وشقيق الاعزاء ... محمد , عامر , خالد , علي , و مروان وعائلاتهم الكريمة ,, المحترمون ,, . .

الاخوة الأعزاء ... الأخ العزيز الاسد الاسير الفريق الاول الركن سلطان هاشم احمد الطائي بطل معارك العراق الوطنية والقومية لسنوات طويلة ,, ابي احمد ,, والسيدة الفاضلة المؤمنة المرحومة أم أحمد شريكة حياة ورفيقة دربه زوجته الموقرة واولادهما ... محمد , عامر , خالد , علي , و مروان وعائلاتهم الكريمة ,, المحترمون ,, .

محبو الفقيد الحبيب أحمد الأعزاء وعائلاتهم الكريمة ,, المحترمون ,, .













تكبير الصورة معاينة الأبعاد الأصلية.





تكبير الصورة معاينة الأبعاد الأصلية.




تكبير الصورةتصغير الصورة معاينة الأبعاد الأصلية.

تكبير الصورة معاينة الأبعاد الأصلية.




تكبير الصورة معاينة الأبعاد الأصلية.

العراق والمهجر

سلام من الله ورحمة ...


* الموت نقـاد على أكفه يختار منهـــا الجيـاد *

حكم المنية في البرية جار ما هذه الحياة بدار قرار

بالأسف والحزن البالغين تلقينــا خبر رحيل الأخ العزيز الماسوف عليه ,, أحمد ,, وهو في مقتبل عمره بعد مسيرة لم تدم طويلا في الحياة حـافلة بالعطـــاء لم تصل الى نهاية المطاف تخللتهـا محطـات صعبة اهمهـا رحيل عدد من الأعزاء من عائلته الموقرة وفي مقدمتهم السيدة الفاضلة والدته الكريمة قبل فترة قصيرة ، حيث كـان مثالا للانسان الخلوق الصامد , مبدع ومؤمن وطيبة ومخلص ونقي السريرة ، وكسب سمعة طيبة في مجتمعه بالوطن الحبيب والمهجر وهذا مـا يتمنـاه كل انسان في حيـاته بعد ممـاته .

نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي أحمد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .

يقول احباء الراحل العزيز أحمد ...

أحمد يـا حبيبنـا .... ايهـا المسافر عبر السحاب الراحل الى مـا وراء الغمـام في السماء العليـــا ، كيف مضيت سريعـا دون وداع ، ولمـا غادرتنا بهذه العجالة وفي غيراوانك وأنت بركة عائلتنا وكنت لنا كالخيمة الكبيرة نتفيأ تحت ظلها في الجهير بعد رحيل الوالدة الكريمة , وشجرة حياتك الخضراء كانت في قمة عطـائهـا ...؟ هل سئمت الحياة بسبب معـانـاة وطنك الحبيب وابنائه الأعزاء في الزمن الصعب وغياب والدك البطل الشهم عن بيته واسرته الكريمة لسنوات بسبب أسره من قبل الغزاة المحتلين وعملائهم الخونة ؟ فابيت الضيم وتساميت في العطاء فعدت الى منابع الصفاء بعد حياة لم تدم طويلا حافلة بالعطـاء تـاركا اسرتك الموقرة واخوتك وذويك ومحبيك وعائلاتهم الموقرة بلا حبيب .

لقد ذهبت يـا أحمد قبل أن تكتحل عيناك برؤية من تقاسم معكم الحلوة والمرة في الحياة والدكم العراقي الكبير بعيون العراقيين والعرب واحرار العالم الاسد الاسير البطل سلطان هاشم وهو حر طليق وتركت في النفوس لوعة ، وفي القلوب غصة ، وفي العيون دمعـا وخاصة لدى اسرتك واهلك واخوتك الأحباء واسرهم الكريمة الذين شاركوك مصاعب الحياة ، لكنك رغم بعادك عنـا فانت تعيشين معنـا ، وفي افكارنـا ، وفي احلامنـا
، وفي ضمائرنـا ، نذكرك مع الأصيل ، ونراك عند الفجر بسمة حلوة في افواه الأطفال الصغار ونسمعك نشيدا شجيـا مع تراتيل الملائكة والأبرار والصديقين وانغام جوقات الكنائس في الاعياد الكبرى .

فنم قرير العين في مثواك السرمدي يا قرة اعيننـا , ومهجة قلوبنـا , وتاج رؤوسنـا ، ولتسعد روحك الطاهرة في عليائهـا فمـا هذه الدنيــا الا دار فناء وزوال .

فوداعـا يـا حبيبنـا الغالي وداعــا ...

كنـا نتمنى ان نكون واياكم في الوطن الحبيب لتوديع الراحل العزيز الى مثواه الأخير ليوارى الثرى في الموصل الحدباء الجريحة المدمرة الحبيبة ارض الآبـاء والأجداد قرب اضرحة شهداء العراق الأبرار لنعزيكم بحرارة ونشد من أزركم ونخفف من الامكم وحزنكم ولكننـا للأسف الشديد نعيش كلينا في الغربة المقيتة بعيدين عن الوطن المفدى الاف الأميـال , اه ... اه ... اه كم هي مريرة لحظات توديع الاحباء الوداع الاخير لاسيما حينما يكونون رموزا اسطورية واجتماعية كبيرة في العائلة والمجتمع , ولكنها ارادة الله جل جلاله ولا راد لارادته تعالى .
لقد رحل عنـا الأخ العزيز احمد جسدا لكنه سيبقى حيـا في أذهـاننـــا وأذهان الأجيال القادمة وعلى مر الزمن من خلال ايمانه وانسانيته ودماثة أخلاقه وطيبته ، وستبقى روحه ترفرف في الفضاء سواء في العراق أو المهجر والى الأبد .

ودمتم بخير محروسين برعاية رب العباد .

وانا لله وانا اليه راجعون

شركاء احزانكم

د . حناني ميــــــــا والعائلة

وأسرة موقع البيت الآرامي العراقي

http://iraqiaramichouse.yoo7.com/portal

ميونيخ - المانيـــا





يد المنون تختطف النجل الاكبر للاسد الاسير الفريق الاول الركن سلطان هاشم احمد الطائي وزير ا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يد المنون تختطف النجل الاكبر للاسد الاسير الفريق الاول الركن سلطان هاشم احمد الطائي وزير ا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الارامي  :: القسم العام الاجتماعيات :: النعي والتعازي-
انتقل الى: